alesraasat

alesraasat

الاسراء للستالايت عالم من الابداع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولترددات النايل سات
يوجد لدينا احدث انواع الريسفرات hd وباسعار تناسب الجميع 

يوجد لدينا جميع انواع السوفت وير وملفات القنوات لجميع اجزة الريسيفرات العادية وال hd

شاطر | 
 

 الرسول صلى الله عليه وسلم والشعر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alesraasat
Admin
avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 24/09/2013

مُساهمةموضوع: الرسول صلى الله عليه وسلم والشعر   الجمعة 4 أكتوبر 2013 - 2:42

" />
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن أهتدى بهديه الى يوم الدين

الرسول صلى الله عليه وسلم و الشعر

ان موقف الرسول صلى الله عليه وآله وسلم من الشعر هو موقف القرآن والاسلام بصورة عامة فالاحاديث النبويّة الشريفة التي تناولت ذكر الشعر والشعراء تسير في اطار الآيات القرآنية التي صنّفت الشعراء صنفين: خيّر ملتزم بالدين والخلق القويم ومنحرف لا يقدم فائدة دينية او اخلاقية.

واذا كان بعضهم قد فهم الآيات الكريمة او قرأها مبتورة واستنتج منها موقفا متعنتا من الشعر والشعراء فان الاحاديث النبوية الشريفة قد تحمل على ظاهر معانيها ويساء تفسيرها ايضا مما يوجب المناقشة والتحليل .

روي عن الرسول صلى عليه وآله وسلم (( لئن يمتلىء جوف احدكم قيحا حتى يريه خير له من أن يمتلىء شعرا)) فقد يفهم من هذا الحديث موقف غير مشجع للشعر والشعراء الا ان مراجعته في كتب الصحاح تطلعنا على الظرف الذي قيل فيه فقد ذكره البخاري في باب الادب فيما يكره ان يكون الغالب على الانسان الشعر حتى يصرفه عن ذكر الله .

وذكر الامام احمد ان شاعرا عرض للرسول صلى عليه وآله وسلم فوصفه الرسول بالشيطان ثم قال الحديث . هذان التعليقان يوضحان ان قول الرسول صلى عليه وآله وسلم لم يكن مطلقا على الشعراء جميعا وانما اراد به نوعا معينا منهم ولابد ان يكون الشاعر الذي عرض له قد انشد شعرا يخالف مبادىء الاسلام او يدعو فيه الناس الى محاربة الرسول صلى عليه وآله وسلم والدعوة الاسلامية .

أما اذا صحّت تكملة الحديث (( لئن يمتلىء جوف احدكم قيحا حتى يريه خير من أن يمتلىء شعرا قيل في هجائي)). وهذه التكملة تدرج مع الآية الكريمة (( والشعراء ...)) فالنهي يكون منصبا على الشعر الذي قيل في هجاء الرسول صلى عليه وآله وسلم .

وهناك اقوال اكثر وضوحا في بيان موقف الرسول صلى عليه وآله وسلم من الشعر وهو تقسيمه له على ضربين كقوله : (( انما الشعر كلام مؤلف فما وافق الحق فهو حسن وما لم يوافق الحق فلا خير فيه)) . وقوله : (( انما الشعر كلام ومن الكلام طيّب وخبيث )) وقوله في رواية اخرى تشبه في معناها ما سبق : (( الشعر بمنزلة الكلام حسنه كحسن الكلام وقبيحه كقبيح الكلام )). وفي هذا توجيه للشعر ليكون موافقا للخير والحق ومسهما في البناء والاصلاح والتهذيب وهو توجيه ينسجم مع قوله : (( بعثت لاتمم مكارم الاخلاق )) فالرسول صلى الله عليه وآله وسلم بعث لهداية الانسانبة فكان من الطبيعي ان يحدد موقفه تجاه الحياة المختلفة ويجند كل الامكانات ولاسيما الشعر منها لخدمة الرسالة

فعندما اشتد اوار المعركة بينه وبين قريش استنهض فريقا من الشعراء للدفاع عن الاسلام قائلا : (( من يحمي اعراض المسلمين ؟ )) فيقوم اليه ثلاثة من الشعراء فيوزعهم توزيعا عادلا يتفق مع موهبتهم واجادتهم لاساليب الهجاء المختلفة

فكان كعب للهجاء بالايام ولذلك كان يقول له : (( انت تحسن صنعة الحرب )) وحسّان للهجاء بالمثالب لكون هجاؤه مبنيا على الحقائق الدامغة امره الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بالذهاب الى ابي بكر ليعلمه انساب العرب ومثالبها . اما عبد الله بن روّاحة فكان للهجاء بالكفر والشرك . فهذا التوزيع بحسب الموهبة يفسر ان الرسول صلى الله عليه وآله وسلم كان مدركا قيمة الشعر في الانسانية فلم يكن مهملا الجانب الفني من خلال معاييره الخلقية فالرسول كان يعجب بالشعر ويستمع اليه ويثيب عليه ولعل ما يصوّر موقف الرسول صلى الله عليه وآله وسلم من الشعر هو استماعه الى كعب بن زهير وهو يلقي عليه البرده ولبنائه لحسّان بن ثابت منبرا في المسجد ليلقي الشعر .

وحذا الخلفاء الراشدون حذو الرسول صلى الله عليه وآله وسلم في تشجيع الشعر واتخاذه سلاحا وصوتا محفزا لمقاومة المرتدين والمناهضين والوقوف مع المسلمين لنصرة الحق والالتزام بالدين الاسلامي والمثل الكريمة
[/b][/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alesraasat.forumegypt.net
 
الرسول صلى الله عليه وسلم والشعر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
alesraasat :: القسم الاول :: المنتدى الإسلامى العام :: رسولنا الكريم و سنته العطرة و الأنبياء و الرسل و الصحابة والتابعين-
انتقل الى: